counter easy hit نضارة البشرة و8 من أسرار خلطات النضارة!! - ترند التكنولوجيا | أخبار التكنولوجبا الاكثر تدوال
أخبار عالميةمنوعات

نضارة البشرة و8 من أسرار خلطات النضارة!!

إن جميع النساء ودون شك يرغبنّ في نضارة البشرة والحصول على بشرةٍ نضرةٍ وصافيّة وخالية من المشاكل و العيوب؛ لأنّ البشرة هي مرآة المرأة والطفل الانطباع الاول، فنضارة البشرة وصفاؤها تعطي جميع النساء شعوراً بالرّاحة النفسيّة والثّقة بالنّفس اكثر، لكن عندما تفقد البشرة حيويّتها ونضارتها و صحتها لبعض الأسباب، فإنّ المرأة تُصاب بالكثير من التوتر والقلق، وتسعى بشتّى الطّرق لاستعادة هذه النّضارة و الحيوية.

 ما هي العوامل المؤثّرة على نضارة البشرة “الوجه”؟؟

 هناك العديد من العوامل الدّاخليّة والخارجيّة ايضا المؤثّرة على نضارة البشرة وحيويتها، لذا يجب معرفة هذه العوامل لتجنّبها والابتعاد عنها قدر الامكان ولبقاء البشرة نضرة لأطول فترةٍ ممكنة، وفيما يلي سوف اقدم لكِ شرح مفصّل لأبرز العوامل الخارجيّة والدّاخليّة التي تؤثّر على نضارة البشرة: 

إن قلّة الاهتمام بالبشرة من اهم العوامل، إن الاهتمام الخاطئ بالبشرة أو عدم الاهتمام بها باستمرار قد يكون من اهم العوامل المهمّة التي تؤثّر على نضارتها بشكل سلبيّ، و قد تتمثّل قلّة الاهتمام بها من خلال قلّة تنظيفها و الذي يؤدي إلى ظهور البثور، أو استخدام بعض المنتجاتٍ الغير مناسبة لها وقد تُسبب في تلفها. إن كثرة التعّرض لأشعّة الشّمس الضّارة و لفترات طويلة ، و التي قد تؤثّر على بنية البشرة وعلى الكولاجين والإبلاسين   الّلذان يساهمان بشدة في نضارتها وبقائها مشدودة.

التّعرّض للظروف المناخيّة القاسيّة يسيء للبشرة، مثل: الحرارة العالية أو المنخفضة أو الرياح أو الأمطار أو التّغيّرات المفاجئة في درجات الحرارة حيث إن جميع هذه العوامل تتسبب في جفاف البشرة.

إن بيئة العمل قد تؤثّر بشكلٍ كبير ٍعلى جمال ونضارة البشرة، مثل: الجلوس في مكانٍ شديد الرّطوبة، أو حتى مكان معرّض لدخول الأتربة، أو ايضا وجود تكييف سيء بالمكان.

الإجهاد النفسي، حيث إن التّعرّض للإجهاد النفسي أو التّوتّر يؤثّر سلباً بشكل واضح على البشرة، فهذه الإجهادات قد تكون مساهم اول في تكوين الخطوط حول العينين أو الفم.

اقرأ أيضاً: 5 نصائح للمحافظة على الشعر ليكون اكثر جمال و جاذبية!

إن التّغيّرات الهرمونيّة تؤثر و بشكلٍ كبيرٍ على نضارة و رونق البشرة، مثل ارتفاع الهرمونات لدى المراهقين و نحافظ ذلك ، والهرمونات التي تتواجد أثناء فترة الحمل او الحيض و ايضا سنّ اليأس. حيث إن التّدخين وآثاره المرتبطة بشكلٍ مباشر على البشرة، يؤدي إلى الشيخوخة المبكّرة وظهور التجاعيد بسرعة شديدة على الوجه.

إن قلّة شرب الماء، و الذي يشكّل حوالي ما يقارب سبعين بالمئة من جلد الإنسان، وإنّ محاولة حرمان الجسم منها يومياً يؤثر بشكلٍ سلبي و واضح على البشرة ويؤدّي إلى جفاف البشرة.

إن الإفراط في شرب الكحول و نو من جهته يؤدّي إلى تدمير البشرة وجفافها. تؤدي قلّة ممارسة الرّياضة بشكل دوري على تأثير واضح جدا على البشرة بشكلٍ عكسيٍّ، اذ يجب ممارستها بانتظام حيث تنشّط الرياضة الدورة الدموية بالجسم وتساهم في زيادة نسبة الأكسجين في الجلد.

اهم العوامل سوء التّغذية، إن البشرة الصحيّة النّضرة تعتبر علامة على النّظام الغذائي الصّحي الجيد ، وإنّ عدم الانتباه إلى نوعيّة الطّعام و تنوعه و الذي يتمّ تناوله خلال النّهار، خصوصاً ذلك الذي يحتوي منه على العديد من المواد الغنيّة بالدّهون والسكريّات حيث يؤثّر بشكل سلبي على نضارة البشرة.

هناك عدة نصائح للحفاظ على نضارة الوجه…

  1. الاهتمام بنظافة البشرة حيث يجب تنظيف البشرة دائماً و بشكل دوري من آثار مساحيق التجميل للسماح لمسامات البشرة بالتنفس قليلا ، و إن عدم تنظيف مسام بشرة الوجه يؤدّي بشكل مباشر إلى ظهور البثور فيها والتهابها و قد يتفاقم الامر، ويمكن أن يتسبّب في حساسية البشرة ، و إن عدم تنظيف البشرة جيداً من آثار المكياج يؤدّي إلى اعطاء بشرة خالية من النضارة والجمال، حيث يمكننا تنظيف البشرة بالماء والصابون ثمّ القيام بمسحها بالقليل من ماء الورد الذي يمنح البشرة مظهراً جذاباً.
  2. حاولي ترطيب بشرة الوجه حيث ينصح باستخدام الكريمات المرطبة الليلية والمصنعة من مواد طبيعية و ذلك للحفاظ على حيوية البشرة وإضفاء النضارة عليها، و يمكن ترطيب البشرة بشكل جيد يساعد في تأخير ظهور التجاعيد، و ايضا يساعد في الحفاظ على الترطيب الطبيعي للبشرة، وبالتالي سوف تحصلين على بشرة مشرقةً ونضرة.
  3. محاولة الابتعاد عن التدخين حيث يعمل النيكوتين الموجود في الدخان على تكسير الكولاجين في البشرة و هي المسؤول عن نضارة البشرة ونعومتها، إضافة ًإلى ذلك أنّ التدخين يسبب ظهور الهالات السوداء حول العيون والفم، و إن احتمالية الإصابة بسرطان الرئة والشفاه.
  4. السعي الى الاعتماد على الرجيم الصحي: إن اعتمادك لرجيم غير صحي لا يحتوي على العناصر الضرورية للجسم يؤثر بشكل سلبي على البشرة، ومحاولة تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون يؤدّي إلى صعوبة في الهضم وزيادة في عملية إفراز الدهون، ممّا يتسبب في ظهور الندب والبثور في البشرة، و في حال الرجيم القاسي الذي يحرم الجسم من الفيتامينات والمعادن الضرورية للحفاظ على البشرة، ويجب الحرص اشد الحرص دائماً على تناول الخضار والفواكه التي تحتوي على كم هائل المغذّيات الطبيعية للبشرة.
  5. محاولة شرب كميات كافية جدا من الماء حيث من المهم تناول ما لا يقل عن ثمانية أكواب من الماء يوميّاً؛ لأنّ الماء يحافظ على نضارة وحيوية بشكل دائم للبشرة، ومن جهة اخرى يساعد في تخليص الجسم من السموم ويمنع ظهور التجاعيد في البشرة.
  6. محاولة عدم التعرض لأشعة الشمس إنّ التعرّض لأشعة الشمس المباشرة يضرّ جدا بخلايا البشرة.
  7. عمل رياضة دورية لعضلات الوجه حيث يوجد تمارين خاصّة بعضلات الوجه تُحافظ على نضارة البشرة، وحيويّتها والوقاية من التجاعيد المبكرة ، ويجب المحافظة على الابتسامة الدائمة لوجهك التي تضفي رونقاً وإشراقاً على البشرة.
  8. نضارة الوجه تهتم من اهم اولويات معظم السيّدات فصفاء ونضارة بشرة الوجه للمرآة تدل على الصحة الجيدة، ويجب أن تسعى المرأة للحفاظ على صحة بشرتها وعدم التعرض لأشعة الشمس بفترات طويلة و التي تسبب الكلف والتصبغات، والاهتمام الجيد بترطيب البشرة بشكل دائم بالكريمات المغذية والخلطات المنزلية التي تساعد في علاج مشاكل البشرة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق