counter easy hit الدورة الشهرية وأسباب عدم انتظامها! - ترند التكنولوجيا | أخبار التكنولوجبا الاكثر تدوال
أخبار عالميةمنوعات

الدورة الشهرية وأسباب عدم انتظامها!

قد تجد بعض النساء أن الدورة الشهرية ليست منتظمة دائما و تفاوت واضحة، فقد تاتي مبكرة أو قد تاتي متأخرة، وربما قد تتنوع في مدتها وشدتها، اذ ما أسباب ذلك؟ وكيف التعامل في حال حدوث تقدم او تاخر في مدتها ؟
حيث تستمر دورة الحيض 28 يوما، ولكن يمكن أن تتفاوت ما بين 24 و35 يوما، و هذا بعد سن البلوغ تصبح دورة الطمث عند اغلب النساء طبيعية، ويكون الفاصل بين دورة و اخرى متفاوت او متماثلا تقريبا. و قد يستمر النزف الطمثي لما بين يومين وسبعة ايام بالعادة، والمتوسط هو خمسة أيام.
و يعتبر عدم انتظام الدورة الشهرية أمرا شائعا بين النساء و ذلك خلال فترة البلوغ أو قبل سن اليأس (انقطاع الطمث). ولا تعد المعالجة الامر خلال هاتين الفترتين ضرورية عادة.

ما هي أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

حيث يرجع عدم انتظام الدورة الشهرية إلى تسعة أسباب نذكرها:
الأول: الخلل يحدث في التوازن بين هرموني الإستروجين والبروجستيرون.
الثاني: قد يكون نقص الوزن الشديد أو زيادة الوزن الشديدة.
الثالث: الإفراط الشديد في ممارسة التمارين.
الرابع: الإرهاق النفسي المفاجاء.
الخامس: قد يكمن في اضطرابات الغدة الدرقية.

اقرأ أيضاً: الأطعمة المصنوعة من الحبوب الكاملة وأسرارها في اللياقة !!
السادس: و قد يحدث خلل في الدورة الشهرية بسبب وسائل منع الحمل، إذ يمكن أن تؤدي اللوالب (intrauterine devices IUDs) أو حبوب منع الحمل إلى تبقيع (نزول القليل من الدم) بين الدورات الشهرية. كما يمكن أن تسبب اللولب نزفا شديدا طمثيا أيضا و اعراض جانبية اخرى .
وتشيع ايضا النزوف الخفيفة، او المعروفة باسم النزوف الاختراقية (breakthrough bleeds) أو نزوف منتصف دورة الطمث، و عند استخدام حبوب منع الحمل لأول مرة، وهي لها علامات منها انها أخف وأقصر من الدورات الشهرية الطبيعية عادة، كما تتوقف في غضون الأشهر القليلة الأولى عادة.
السابع: و يحدث احيانا في تغيير الطريقة التي تتخذها المرأة لمنع الحمل.
الثامن: و قد يعود السبب الى متلازمة المبيض المتعدد الكيسات، و هذا يحدث عندما تظهر كيسات صغيرة جدا (أكياس صغيرة مملوءة بسائل) في المبيضين. وتتكون الأعراض المعتادة لمتلازمة المبيض المتعدد الكيسات بدورات غير منتظمة أو حتى خفيفة، أو بغياب الدورات الشهرية تماما، حيث يعود ذلك إلى أن الإباضة قد لا تحدث على ما هو مألوف او بالشكل الصحيح.
أو كما يكون إنتاج الهرمونات غير متوازن أيضا، و يؤول الامر عن احتمال زيادة مستويات هرمون التستوستيرون على الحد الطبيعي (التستوستيرون هو هرمون ذكري لا يوجد منه لدى المرأة سوى كمية صغيرة عادة).
التاسع: و احيانا يعود السبب للمشاكل النسائية، إذ يمكن أن يكون النزف الطمثي غير المنتظم يعود لعدة اسباب منها _ حمل غير متوقع أو إجهاض مبكر أو مشاكل في الرحم أو المبيضين. وقد يحول الطبيب المريضة إلى طبيب متخصص في أمراض الجهاز التناسلي للإناث إذا كانت هناك حاجة تحتاج إلى المزيد من الاستقصاء و الفحص والمعالجة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق