counter easy hit التقنيات المستخدمة في عملية تصنيع الشاشات اللمس OLED وQLED والاختلافات بينهما!! - ترند التكنولوجيا | أخبار التكنولوجبا الاكثر تدوال
أخبار تقنيةأخر أخبار التكنولوجيا

التقنيات المستخدمة في عملية تصنيع الشاشات اللمس OLED وQLED والاختلافات بينهما!!

مع مرور الوقت يزداد التطوير التكنولوجي الذى نعيش فيه غي هذه الأيام، و قد ظهرت العديد من التقنيات المستخدمة في عملية تصنيع الشاشات اللمسية المختلفة، والتى قد يأتى من ضمنها تقنيتي OLED وQLED، حيث تعتبر بان هاتين التقنيتين متشابهتين إلى حد ما، وفيما يلى سوف نقوم بعرض

أبرز الاختلافات الشاشات اللمسية بين كما يلي:

1_تقنية OLED:
تعتمد هذه التقنية ايضا على قطبي جرافين، والتى تضم الكترونات وبروتونات مصفوفة ومرتبة لكن يتم تحفيزها هكذا سيصطدم البروتون بإلكترون فيخرج منه فوتون ضوء، حيث أن كل بكسل سيضيء بحد ذاته مما ينتج عنه تباين واضح لا نهائي وسواد متقن، وهو ما يعني عدم وجود اي إضاءة خلفية بنفس هذا المفهوم تقنية LCD، ومعدلات تحديثه سريعة جدا وسطوع مقالة جدا .
2_تقنية QLD:
هذه التقنية في الشاشات تعتمد على نفس تقنية OLED من ناحية الانبعاث الذاتي للضوء، إذ تعتبر هي النقطة الكمومية الباعثة للضوء من تلقاء نفسها أي كوانتم دوت باعث للضوء، ولكن هناك تغير واضح و هو دون اضاءة خلفية، كذلك فلا تقوم باصدر الثنائيات الكمية غير المنتظمة للضوء في داخل لوحة QLED الضوء الخاص بها، ولكن عوضا عن ذلك يتم إضاءته من خلال دعم الإضاءة الخلفية، تمامًا مثل أي تلفاز LCD.

اقرأ أيضاً: أعلنت شركة سامسونغ عن هاتف Galaxy A51 5G للبيع في داخل الولايات المتحدة بسعر 549.99 دولار فما مميزاته؟!

لنرى عزيزي القارئ ايهما أفضل من بين QLED أو OLED؟
حيث سنركز على مستويات الشاشة السوداء:
و يعد مستوى اللون الاسود التي تستطيع الوصول إليه الشاشات مهم جدا، فكلما ازداد اللون الأسود حدّة و كلّما ازدادت واقعيّة الصورة اكثر كانت افضل ، ويمكنك حاليا في بعض أجهزة QLED الوصول إلى عدة مستويات قريبة جدا لمستوى أجهزة OLED العالية الجودة بفضل تقنيّات التعتيم المتقدمة التي تتمتّع بها هذه الاجهزة . أما في تقنية OLED البيكسل يتمتع بالمقدرة الكاملة للإغلاق و لإظهار اللون الاسود بشكل واضح وحقيقي اكثر كما تراه افضل من اي وقت مضى على أي شاشة جهاز.
ماذا بخصوص مستوى السطوع:
و في حالة تم استخدام الشاشة في غرفة يتعلب عليها ضوء الشمس، فإن هذا يعني أن المستخدم بحاجة كبيرة و ملحة إلى شاشة توفر مستوي سطوع أعلي، إذ يمكن لشاشات QLED الوصول إلى مستويات سطوع أعلى، أما بالنسبة لأجهزة OLED لديها القدرة الكاملة على تعزيز التفاوت بين هذه الألوان ممّا يساهم في تعزيز قدرة الوضوح و رؤية الصورة حتى في ظروف الإضاءة القويّة أيضا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق