counter easy hit وزيرة الإعلام اللبنانية تقدم استقالتها من منصبها وتعتذر للبنانيين - ترند التكنولوجيا | أخبار التكنولوجبا الاكثر تدوال
أخبار عالميةمنوعات

وزيرة الإعلام اللبنانية تقدم استقالتها من منصبها وتعتذر للبنانيين

ترند التكنولوجيا/بيروت:

في ظل انطلاق المظاهرات والاحتجاجات على تردي الوضع المعيشي على خلفية انفجار مرفأ بيروت يوم الثلاثاء الماضي، أفصحت وزيرة الإعلام اللبنانية منال عبد الصمد اليوم الأحد عن تقديم استقالتها من حكومة حسان دياب.

وخرجت وزيرة الإعلام لتعلن للبنانيين استقالتها من منصبها، وأنها تقدم اعتذارها الشديد لهم نظرا لعدم قدرتها على النزول عند متطلباتهم وتحقيق طموحاتهم، وذلك خلال ظهورها في مؤتمر صحافي عُقد اليوم، متمنية لوطنها لبنان أن ينهض على قدميه من جديد خلال وقت قصير والسير باتجاه طريق التقدم والاستقلال والوحدة.

كما أفادت أن سبب استقالتها تمثل في الكارثة التي حلت كالصاعقة على رؤوس اللبنانيين، وأسفر عن مقتل الكثير من اللبنانيين وأوقع حالات إصابة بالآلاف، إلى جانب تشريد 6 آلاف مواطنا لبنانيا يقطن بالقرب من مكان الانفجار إلى أماكن أخرى من لبنان، فاستقالتها جاءت انحناء اجلال واكرام لأرواح الضحايا والمصابين والمفقودين، ونزولا عند رغبة الشعب اللبناني في التغيير.

اقرأ أيضاً: انفجار مرفأ بيروت يخلف وراءه حفرة بعمق 43 مترا

وبينت أن الرئيس اللبناني ميشال عون كان متابعا عن كثب الملفات بشكل حكيم وسلس للنزول عند متطلبات الشعب، خاصة التي طالبو بها خلال ثورة 17 تشرين، مؤكدة أن التغيير بات أمرا محال.

وفي ذات سياق وزيرة الإعلام، أعلن 6 نواب من البرلمان اللبناني، استقالتهم من مناصبهم بعد انفجار بيروت.

كما وجه البطريك الماروني الكاردينال بشارة الراعي، دعوته إلى الحكومة اللبنانية بضرورة الاستقالة والتنحي عن الحكم، مؤكدا أن استقالة النواب والوزراء لا تكفي بل يجب استقالة كافة أعضاء الحكومة تلبية للمسؤولية العامة وتضامنا مع مشاعر الشعب اللبناني المنكوب.

ونوه أن ما جرى بالأمس من حراك شعبي ومظاهرات ساخطة في العاصمة اللبنانية بيروت، كان بمثابة إعلان واضح عن نفاذ صبر الشعب اللبناني، وتصميما على التغيير.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق