counter easy hit يا فرحة ما تمت..العروس اللبنانية السبلاني "انقلب الزفاف إلى كابوس بفعل الانفجار" - ترند التكنولوجيا | أخبار التكنولوجبا الاكثر تدوال
أخبار عالمية

يا فرحة ما تمت..العروس اللبنانية السبلاني “انقلب الزفاف إلى كابوس بفعل الانفجار”

ترند/ بيروت:

العروس اللبنانية التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي أثناء جلسة التصوير بفستان زفافها، تعبر عن حقيقة مشاعرها فور وقوع الانفجار الكبير في مرفأ بيروت.

اسراء السبلاني العروس التي لم تكتمل فرحتها، حيث كانت ترتدي فستان زفافها الأبيض وعلامات السعادة تقتحم وجهها، التي سرعان ما انقلبت إلى علامات خوف وذعر فور وصول أصوات الانفجار إلى مكان جلسة تصوير زفافها.

صورة توضيحية

وأوضحت العروس البالغة من العمر 29 عاما، أنها حضرت إلى بيروت قبل أسبوعين من أجل التجهز ليوم زفافها، وهو اليوم الذي تنتظره جميع الفتيات بفارغ الصبر، لكن بالنسبة لإسراء لم تكن تنتظر أن يصبح يوم زفافها ذكرى سيئة.

وأفادت إسراء عروس الشاب أحمد صبيح أن السعادة كانت تغمرها وهي توثق يوم زفافها بجلسة تصوير وفستان زفاف الذي بدت فيه كالأميرات، لكن تبددت هذه السعادة بالانفجار الذي أدخلها في صدمة كبيرة وجعل الأسئلة تتراود إليها بشكل تلقائي هل ستصبح في عداد الموتى؟ وكيف ستموت؟

ماذا قال العريس عن الزفاف الحزين ؟

ومن جانبه قال عريسها صاحب ال 34 عاما، أنه رغم الدمار الهائل الذي خلفه انفجار مرفأ بيروت، استكملا مراسم الزفاف إلى آخره، مؤكدا أنه أخبر اسراء بضرورة متابعة الحفل والتي كانت تسير إلى جانبه وهي بشعور المتصنع الذي يبتسم من الخارج وداخله يحترق.

وأشار عريس إسراء صبيح، أنه صباح ثاني يوم من الانفجار، توجه إلى الفندق لأخذ أغراضه وجوازات السفر، وفوجئ بمشهد غرفته التي اصابها دمار مروع، واصفا بأن المشهد لا تصدقه الأعين.وما حدث مع إسراء وعريسها لم يكن إلا مشهدا بسيطا يبرز بوضوح الأثر النفسي الذي خلفه الانفجار الهائل الواقع في مرفأ بيروت، وباقي المشاهد كانت دموية تراوحت بين عشرات القتلى وآلاف المصابين، والتشريد الذي حل على رؤوس 6 آلاف مواطنا لبنانيا، والدمار في الممتلكات والمباني والمرافق العامة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق