counter easy hit تأثير كورونا على سعر الذهب - ترند التكنولوجيا | أخبار التكنولوجبا الاكثر تدوال سعر الذهب
مال وأعمال

تأثير كورونا على سعر الذهب

سجل سعر الذهب هبوط واضح و سلبي في اسعاره خلال ازمة كورونا و انه لو بقي الوضع كما هو يجب اعادة وضع جدولة لدراسة كيفية الحفاظ على سعرالذهب.


و اوضح موقع كابيتال الفرنسي المهتم بالشؤون الاقتصادية أن مسيرة الذهب -الذي يعتبر ملاذا آمنا تقليديا- كانت الفترة الأخيرة مخيبة للآمال، عندما تدهورت الأسهم وسط المخاوف التي أثارها فيروس كورونا.


ويقول بنيامين لوف كاتب العمود بموقع كابتال “إن المعدن النفيس سجل أداء سلبيا خلال الأسبوع الماضي، في وقت يستمر فيه وضع السوق في تدهور وسط حالة عدم اليقين التي يطرحها تطور فيروس كورونا على النمو الاقتصادي العالمي”.


ومع تدقيق يتجاوز 10% منذ بداية الأسبوع في معظم مؤشرات البورصة الرئيسية، يحاول المستثمرون في البحث–حسب الكاتب-” عن حماية رأس المال وخفض أسعار الفائدة وتعزيز العملات الصعبة، إلا أن أداء الذهب” -الذي يعتبره الكثيرون ملاذا آمنا في أوقات ضغوط السوق- كان مخيبا للآمال، حتى أنه انخفض سعر الذهب في الجلسات الأخيرة من الأسبوع الماضي.

بالاضافة إلى ذلك أن آليات السوق حافظت على الضغط على أسعار المعدن الأصفر، حيث أعلنت غرفة المقاصة للمعاملات بأسواق العقود الآجلة للمعادن الثمينة الخميس الماضي عن زيادة في نداءات الهامش بسوق الذهب (طلبات لإيداع مزيد من الأموال بحسابات تداول المستثمرين عندما تنخفض قيمتها إلى ما دون النصف أو بيع بعض الأصول الموجود بهذه الحسابات) وهي تأخذ هذا في الاعتبار وتطلب مبلغا أكبر لضمان إكمال المعاملات التي تسجلها بنجاح.
ونتيجة هذا القرارات المهمة –حسب ما ورد من الكاتب- لأنها ترغم جميع المستثمرين على تقليص محافظهم، خاصة أن كل عقد يتطلب ضمانا أكبر مقابل مبلغ معين، مما يؤدي إلى تناقص عدد العقود التي يمكن للمستثمر الاحتفاظ بها.


ومع هذا -يرى الكاتب- أن جدول الانتخابات الأميركية قد يجبر مجلس الاحتياطي الفيدرالي إلى التحرك في وقت أقرب مما تتوقعه الأسواق اليوم، قبل فترة التعتيم التي يدخلها قبل ستة أشهر من الانتخابات، حتى لا يتهم بالتأثير على التصويت، وذلك ما يجعله أن يسمح بخفض أسعار الفائدة في مارس/آذار الحالي خفضا إيجابيا بالنسبة للذهب والفضة.
هناك تقرير نشره في موقع “بلومبيرغ” (Bloomberg) الأميركي، “قال الكتّاب ستيفن فرانك وفيفيان لو تشين وإلينا مازنيفا، إن جائحة كورونا كانت القوة الدافعة وراء أحد أكثر الانتعاشات شراسة التي شهدها سوق الذهب على الإطلاق”.
حيث تدهور سعر الذهب من فترة ليس من جائحة كورنا تذبذب واضح على اختلاف التقارير.

اقرأ أيضا : الذهب يستمر في صعوده التاريخي ويكسر حاجز 2000 دولار للمرة الثانية على التوالي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق