counter easy hit بيروت والإنفجار الذي زلزلها!! - ترند التكنولوجيا | أخبار التكنولوجبا الاكثر تدوال
أخبار عالمية

بيروت والإنفجار الذي زلزلها!!

مأساة كانت المسيطر الوحيد على مدينة الجمال “بيروت” لم يمر هذا العيد كمان يجب ان يمر…

الثلاثاء الاسود كما يجب ان يكون….
ماذا حدث؟ من كان وراء ذلك؟؟ و ان كان… هل له عواقب وخيمة على الشارع البناني؟
فاجعة اصابت الشارع اللبناني و بالتحديد مدينة ” بيروت ” عشرات القتلى و الجرحى و عشرات الاشخاص تم تسجيل اختفائهم حتى اللحظة و ارباك شديد كانها القيامة.
تشير المعلومات الاولية الى ان سبب هذا الانفجار ” مواد قابلة للاشتعال و شديدة التفجير ” الاي تم مصادرتها من قِبل الحكومة من عدة سنوات مضت و تم تخزينها في المعبر رقم “12” في ميناء بيروت.
هذة ما قد احدث اضرار شديدة و لكن قربها من الماء خفف نسبة كبيرة بالمقارنة مع وسط المدينة و رغم ذلك احدث اضرار لا حصر لها في موقع الحادث و تفاوتت شدة اضرار الانفجار حيث رصدت ان اخر مكان تم تحديد تحطيم نوافذ المواطنين على مدى حوالي 23 كيلو متر من موقع الحادث.
و اشار وزير الصحة اللبناني الدكتور ” محمد حسن ” ان هذا الانفجار خلف 78 قتيلا و نحو 4 الاف جريح حيث كشف مصرحا ان هناك العديد من المفقودين و انه جاري البحث خلال عمليات استكشاف خلال عملبات استكشاف موقع الحادث و بسبب انقطاع الكهرباء كان البحث ليلا صعبا جدا.

أقرأ أيضاً: الذكاء الاصطناعي أمل الشركات في أزمة كورونا 2020

و نحتاج الحكومة لوقت لوقت طويل لتحديد حجم الاضرار الناجمة عن الحادث و اضاف الاستاذ ” حسان دياب ” رئيس الوزراء اللبناني.
ان الانفجار الذي حدث في ميناء بيروت لن يمر دون البحث عن المسؤولين عن هذا الحادث و معاقبتهم و انهم سوف يدفعون الثمن على افعالهم.
و اضاف قائلا نحتاج وقتها بعد الخروج من الازمة لكشف الحقائق وراء الحادث و دعا المواطنين الى، التكاثف و التأزر للمرور من هذه المحنة و تضميد جراح المواطنين.
و نوهه قائلا ” من غير المعقول ان تكون هناك شحنة من نيترات الالمونيوم تقدر ب 2750 طنا، موجودة منذ 6 سنوات في مستودع من دون اتخاد الاجراءات الوقائية “
و اضاف ايضا ” لن نرتاح حتى نجد المسؤول عما حصل و محاسبته”
و دعى الرئيس اللبناني ميشال عون الى اجتماع و جلسة استثنائية لمجلس الوزراء للاعلان بيروت منطقة منكوبة و فرض حالة من الطوارئ في بيروت لمدة اسبوعين.
و اصدر المجلس الاعلى للدفاع في دولة لبنان رفع حالة و جملة توصيات من مجلس الوزراء اهمها ان بيروت منطقة منكوبة.
و اوصى مجلس الدفاع بفتح ملفات تحقيق في ملابسات الحادث الذي ادى هذا الانفجار الضخم و طلب السرعة اعطاء نتائج هذا التحقيق.
من ناحية اخرى اشار الامين العام للصليب الاحمر البناني السيد جورج كتاني ” ان عدة مستشفيات في العاصمة بيروت باتت عاجزة عن استقبال المصابين، بسبب تجاوز طاقتها الاستيعابية “
و اثر هذا الانفجار في تضرر باخرة تعود لقوات الامم المتحدة العاملة في البلاد حيث جرح عدد من عناصر هذه القوات وفق بيان الامم المتحدة المؤقتة في لبنان ” اليونيفيل’
و اشار فرحان حق نائب المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة ” انطونيو غرتيريش للجزيرة حيث اصيب ما يقارب 48 من موظفين الامم 27 من افراد اسرهم و من زوارهم الناجم عن الانفجار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق